الزراعة

تلعب الطيور الحوامة دور السيطرة الطبيعية على آفات المحاصيل الزراعية كونها تتغذى على الآفات الزراعية مثل القوارض والحشرات، وفي هذه الأيام التي تشهد نمو سوق المنتجات العضوية وزيادة شعبيتها، فإن خدمات النظام البيئي التي توفرها الطيور المحلقة كجزء من ممارسات الزراعة المستدامة تتعرض للخطر من خلال الإستخدام المفرط للمبيدات الضارة والسامة على البشر والطبيعة.

أظهرت إحدى الدراسات التي تم تنفيذها في كينيا  حيث أدى تفشي القوارض فيها إلى فقدان المحاصيل بنسبة تراوحت بين الثلث إلى 100% بأن المواقع التي تم تثبيت صناديق أعشاش الجوارح فيها قد ساعد على إنخفاض معدلات إعادة اصطياد القوارض من 45% ولغاية 0.3 %

João Coelho - Flickr

João Coelho - Flickr

الطيور الحوامة تتغذى على جراد الصحراء، وهو أحد الآفات الزراعية المدمرة

 

إنه من المؤكد بأن التحول نحو نموذج الزراعة المستدامة يحتاج إلى النظر في أبعاد المحافظة على التنوع الحيوي، والتي تعتبر الطيور من عناصرها الرئيسية بالتزامن مع احتياجات الأمن الغذائي.

 

ماذا نفعل؟

يهدف مشروع الطيور الحوامة المهاجرة إلى تعزيز ودعم نموذج زراعي حقيقي ومستدام في دول مسار الهجرة لحفرة الانهدام/ البحر الأحمر.

يعمل شركاء مشروع الطيور الحوامة المهاجرة بنشاط في دولهم من أجل إقامة شراكات استراتيجية مع القطاع الزراعي. إذا كنت أحد المشتركين في القطاع الزراعي في أي من الدول الأحد عشر أو في الإقليم وترغب في معرفة المزيد عن كيفية كون هذا المشروع من ضمن نطاق اهتماماتك فنرجو منك الاتصال بشريكنا في دولتك.

يدعم المرفق الإقليمي لمسار الهجرة عمل شركاء مشروع الطيور الحوامة المهاجرة من خلال تقديم الدعم الفني وبناء القدرات لأصحاب العلاقة في القطاع، وزيادة الوعي على المستوى الإقليمي، وتسهيل التنسيق وتبادل الدروس المستفادة. ومن أجل هذا الغرض، يعمل المرفق الإقليمي لمسار الهجرة نحو تطوير المواد الإرشادية والأدوات اللازمة لتحسين التكاملية بين حماية الطيور الحوامة المهاجرة وخدمات النظام البيئي في الممارسات الزراعية. إذا كنت ترغب في الحصول على المزيد من المعلومات حول  ذلك يرجى الاتصال بنا.

الزراعة في مسار الهجرة لحفرة الانهدام/ البحر الأحمر

تعتبر الزراعة محور الحياة الإجتماعية والسياسية والاقتصادية للعديد من البلدان الواقعة على مسار الهجرة لحفرة الإنهدام / البحر الأحمر. وتعتبر الزراعة واستخدام الموارد الطبيعية وغيرها من الأنشطة المعتمدة على إستخدامات الأراضي مصادر حاسمة للدخل وتوفير فرص العمل لأكثر من 70٪ من السكان في الدول النامية. تمثل الزراعة في معظم هذه الدول ما يتراوح بين 30 إلى 50٪ من الناتج القومي الإجمالي. يعتبر قطاع الزراعة من القطاعات الهامة للإقتصاد في هذا الإقليم وخاصة بالنسبة للبلدان الفقيرة التي تستند للإقتصاد الزراعي. فعلى سبيل المثال، تشكل الزراعة نسبة 20.4٪ من الناتج المحلي الإجمالي في سوريا، بينما تشكل نسبة 47٪ في إثيوبيا و 39% للسودان. بالإضافة إلى ذلك، يعمل ما يتراوح بين 60٪ -70٪ من سكان إريتريا و 29٪ من سكان مصر في القطاع الزراعي.

Neil Palmer (CIAT) - Flickr

Neil Palmer (CIAT) - Flickr

تعتبر الزراعة من المصادر الحاسمة للدخل والتوظيف في الدول النامية

 

تؤدي الزيادة السكانية والتغير المُناخي وانخفاض الإنتاجية ونقص الموارد المائية إلى تكثيف الزراعة في الإقليم. على مدى العقد المقبل، يتوقع بأن تكون كل من أفريقيا والشرق الأوسط الأقوى نمواً في العالم في الطلب على الغذاء والتجارة الزراعية، وستزداد رقعة الأراضي الزراعية بشكل كبير في جميع بلدان مسار  الهجرة تقريباً.

يقترن تكثيف الزراعة في الإقليم للأسف مع الإستخدام المتزايد للمبيدات الضارة والمواد الكيميائية الأخرى وتظهر البيانات المتوفرة في البلدان الواقعة على مسار الهجرة بأن المبيدات السامة لا تزال تُصنع وتستخدم على نطاق واسع، رغم أن هذا التوجه آخذ في التناقص قليلاً. علاوة على ذلك، يعمل تكثيف الزراعة على استنزاف الموارد المائية في كثير من الدول الواقعة على مسار الهجرة في ظل وجود بعض الدول التي تعتبر من أفقر الدول في وفرة المياه في العالم مثل الأردن.

التأثيرات على الطيور

من المثبت بأن تكثيف الزراعة هو أحد المهددات الرئيسية التي تؤدي إلى انخفاض جموع الطيور في جميع أنحاء العالم. يوجد هنالك نوعين مختلفين من مستويات التأثير على الطيور الحوامة المهاجرة وهما: التأثيرات على النسق الطبيعي والتأثيرات على الممارسات الزراعية.

وتتضمن التأثيرات على النسق الطبيعي تغيير الموائل / فقدانها، والتي تم توثيقها كمهدد لما يقارب من 80٪ من جميع أنواع الطيور المهددة والقريبة من التهديد على الصعيد العالمي وعلى 56٪ من جميع المناطق الهامة للطيور في أفريقيا

Sam Beebe, Ecotrust, CC By 3.0

إن تغيير الموائل / فقدانها والمرتبط بتكثيف الزراعة هو أحد أهم المهددات على الطيور الحوامة

 

بالإضافة إلى ذلك، فقد تعمل النفايات الزراعية السائلة الغير معالجة على تسميم بعض أنواع الطيور الحوامة على طول مسار الهجرة، بينما يعتبر الإفراط في استنزاف وتحويل المياه من الأراضي الرطبة الطبيعية في منطقتنا هو التهديد المستمر لهذه الأراضي الرطبة ذات الأهمية الدولية للطيور.

تعود تأثيرات الممارسات الزراعية بشكل رئيسي من التسمم بالمبيدات الحشرية (مبيدات الحشرات ومبيدات القوارض  ومبيدات الطيور) والتسمم من الماشية المصابة. يحدث الاستخدام الواسع والمكثف للمبيدات في جميع أنحاء الإقليم وقد تمثل الوفيات الناجمة عن التسمم بالمبيدات من خلال التهام الفرائس أو شرب المياه الملوثة خطراً كبيراً على الطيور المهاجرة على طول مسار الهجرة. ويكون تأثير المبيدات أعلى على اللقالق والبجع والكركي والمرزة والصقور على الأرجح والتي تتغذى بشكل متكرر خلال نقاط التوقف. تعتبر مادة الدي دي تي (ثنائي الكلور ثنائي الفينيل ثلاثي كلورو ايثان) من مبيدات الآفات التي تسبب ترقق قشر البيض للعديد من الأنواع، مما يؤدي إلى إنخفاض مدمر وانقراض العديد من أنواع الطيور الحوامة المهاجرة على المستوى المحلي. على الرغم من أنه قد تم منع هذه المواد لعقود من الزمان في العديد من الدول إلا أنه من الممكن أن يتم العثور على مادة الدي دي تي في بعض الدول على طول مسار الهجرة لحفرة الإنهدام / البحر الأحمر مثل إثيوبيا والسودان حيث يتم استخدام عدة مئات من الأطنان سنوياً.  يمكن أن تؤدي الأدوية التي يتم إعطائها للماشية إلى قتل الطيور الحوامة المهاجرة وخاصة النسور مباشرة من خلال تلف أعضائها. ويعتبر الديكلوفيناك من أشهرها وهو دواء غير ستيرويدي مضاد للالتهاب ويستخدم لعلاج الالتهاب والحمى  و لكنه يسبب الفشل الكلوي الحاد عند النسور.

الملفات

  • ملخص الارشادات المتعلق بالزراعة وصون الطيور الحوامة المهاجرة

    ملخص الارشادات المتعلق بالزراعة وصون الطيور الحوامة المهاجرة في مسار حفرة الانهدام/ البحر الأحمر

     

    English | Arabic

  • إرشادات لتقليل تسمم الطيور الحوامة المهاجرة

    تقليل فقدان التنوع الحيوي بسبب المواد الكيميائية المستخدمة في الزراعة: إرشادات لتقليل تسمم الطيور الحوامة المهاجرة ضمن مسار الهجرة لحفرة الانهدام / البحر الأحمر

    English | Arabic

  • تقرير المراجعة والإرشادات الزراعة وصون الطيور الحوامة المهاجرة
    الزراعة وصون الطيور الحوامة المهاجرة في مسار الهجرة لحفرة الإنهدام / البحر الأحمر

    English | Arabic

إتصل بنا

مكتب بيردلايف للشرق الأوسط

عمان، شارع سلامه المعايطة - خلدا، عمارة رقم  6

صندوق بريد 2295، عمان 11953 الأردن

هاتف رقم:

+962 6 5548173

فاكس:

+962 6 5548172

RFF@birdlife.org

جد هنا

 شريكك الوطني